World Council of Churches

A worldwide fellowship of churches seeking unity, a common witness and Christian service

You are here: Home / Press centre / News in other languages / إلى وسائل الإعلام: مجلس الكناس العالمي يرد على التقرير الإعلامي الكاذب بشأن إسرائيل والمقاطعة، وسحب الاستثمارات، وفرض الجزاءات. س

إلى وسائل الإعلام: مجلس الكناس العالمي يرد على التقرير الإعلامي الكاذب بشأن إسرائيل والمقاطعة، وسحب الاستثمارات، وفرض الجزاءات. س

إلى وسائل الإعلام: مجلس الكناس العالمي يرد على التقرير الإعلامي الكاذب بشأن إسرائيل والمقاطعة، وسحب الاستثمارات، وفرض الجزاءات.   س

Photo: WCC

30 July 2019

طالب مجلسالكناس العالميبتصحيح المقال المنشور في صحيفة نيويورك تايمز، والذي يُدرج مجلس الكنائس العالمي بين مؤيدي حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض الجزاءات ضد إسرائيل.

وكان المقال الذي حرره دايفيد م. هالبفينغر David M. Halbfinger ومايكل واينز Michael Winesوستيفن إيرلانغر Steven Erlanger، قد نُشر في عدد 27 تموز/يوليو للصحيفة.

وأشار التصحيح المقدم إلى صحيفة نيويورك تايمزإلى أن: "مجلس الكنائس العالميليس عضواً في أي تحالف يروج للمقاطعة بوجه عام، ولا هو عضو فيما يسمى بحركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض الجزاءات".

ففي واقع الأمر "المقال كاذب"، وهذا وفقا لما تصرح به مديرة الاتصالات بمجلس الكنائس العالمي، ماريان إيدرستين Marianne Ejdersten، والتي تضيف قائلة "لم يدع مجلس الكنائس العالمي أبدًا إلى أية مقاطعة اقتصادية ضد دولة إسرائيل، بل إم المجلس يسعى، بالتعاون مع الكنائس والمنظمات الأخرى، إلى إحلال سلام عادل في فلسطين وإسرائيل من خلال جميع الوسائل الممكنة غير العنيفة، وعبر كل الوسائل السياسية والدبلوماسية.

لقد دعم مجلس الكنائس العالمي دولة إسرائيل منذ إنشائها في عام 1948. كما أنه قد دعا باستمرار إلى إنهاء العنف، ورفض جميع أشكال معاداة السامية، ووضْع حد للمستوطنات غير القانونية المنشأة على الأراضي الفلسطينية المحتلة، بالإضافة إلى دعوته إلى التفاوض لإيجاد حل يرضي الدولتين بغية إنهاء النزاع القائم هناك.

إن مجلس الكنائس العالمي لا يروج للمقاطعة على أساس الجنسية في هذا السياق أو في أي سياق آخر. كما أنه لا يتبنى أية تدابير اقتصادية ضد إسرائيل. إلا أن للمجلس موقفا سياسيا راسخا منذ أمد طويل، وهو موقف مؤيد لمقاطعة البضائع والخدمات الموفرة من قبل المستوطنات (التي تعتبر غير قانونية دوليًا) المنشأة على الأراضي الفلسطينية المحتلة.

إن المجلس العالمي للكنائس زمالة عالمية تضم 350 عضوًا ممثلا لأكثر من نصف مليار مسيحي في جميع أنحاء العالم. لذا، يدعو مجلس الكنائس العالمي الكنائس الأعضاء فيه إلى السعي لتحقيق الوحدة، وتقديم الشهادة العلنية المشتركة وتوفير الخدمة للآخرين في عالم يكون فيه الأمل والتضامن أساسا صلبا لتحقيق العدالة والسلام. ولهذا يعمل مجلس الكنائس العالمي مع أشخاص ينتمون إلى جميع الأديان، أشخاص يسعون جميعا للمصالحة بغية تحقيق العدالة وإحلال السلام وإنشاء عالم أكثر إنصافا.

اطلع على ملخص الموقف السياسي لمجلس الكنائس العالمي بشأن إسرائيل وفلسطين

اعرف المزيد حول العمل الذي يقوم به مجلس الكنائس العالمي بفلسطين وإسرائيل