Displaying 1 - 20 of 30

Video: Freedom to worship - Easter Initiative 2021

The 2021 Easter initiative by the World Council of Churches Ecumenical Accompaniment Programme in Palestine and Israel (WCC-EAPPI) sets out to connect the Biblical narrative with current realities in Palestine and Israel, to spotlight the injustices of life under occupation.

Video: Khan Al Ahmar - Easter Initiative 2021

The 2021 Easter initiative by the World Council of Churches Ecumenical Accompaniment Programme in Palestine and Israel (WCC-EAPPI) sets out to connect the Biblical narrative with current realities in Palestine and Israel, to spotlight the injustices of life under occupation.

حرب بدو جبل البابا ضد الإخلاء

يعيش تجمع للبدو في شرق القدس، في الضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل، على جبل البابا منذ إنشاء إسرائيل في 1948، عندما طُردوا من أراضيهم في النقب ووصلوا هنالك كلاجئين.

القدس الشرقية: الحرمان من الجنسية والانتخاب

إن مدينة القدس هي محل نزاع في القانون الدولي وتتمحور القضية بشكل رئيسي حول المنطقة الفلسطينية الأوسع للقدس الشرقية. وأعلنت إسرائيل في 1975 أن القدس الموحدة هي عاصمة دولة إسرائيل، متجاهلةً حقوق ومطالب فلسطين. ويُقرُّ القانون الإنساني الدولي بأن القدس الشرقية محتلة عسكرياً من إسرائيل. ولفهم بعض المشاكل التي يعاني منها سكان القدس الشرقية، تحدثنا مع نيفين سندوكا، وهي جزء من المجموعة المرجعية الدولية التابعة لبرنامج المرافقة المسكونية في فلسطين وإسرائيل، وتعيش في الطور، وهي قرية فلسطينية تقع على جبل الزيتون في القدس الشرقية.

هل سيحصل الأطفال على خدمات التعليم بصورة آمنة في خان الأحمر؟

خان الأحمر هي قرية بدوية فيها قرابة 200 ساكناً، مصدر عيشهم الأساسي هو تربية الماعز والأغنام التقليدية لأغراض الاستهلاك في القرية، ولبيع الحليب والزبادي واللحم. وتبعد أقرب قرية، وهي بيت عنيا، بـ14 كم ومؤخراً بدأت النساء في التنقل إلى سوق القدس الذي يبعد بـ19 كم ليبعن منتجاتهن من الألبان. وكان للأطفال دور مهم في الاقتصاد، من خلال رعي القطعان، ولكنهم كانوا أيضاً يذهبون إلى المدرسة.

تمشى وتدبر في رحلة الفصح من أجل العدل في فلسطين وإسرائيل

الرحلة من أريحا إلى القدس. بين عنيا. جبل الزيتون. كنيسة القبر المقدس. يستعرض برنامج المرافقة المسكوني في فلسطين وإسرائيل التابع لمجلس الكنائس العالمي الحقائق الراهنة للحياة تحت وطأة الاحتلال في أربعة مواقع مقدسة. 

مبادرة عيد الفصح المشتركة بين مجلس الكنائس العالمي وبرنامج المرافقة المسكوني في فلسطين وإسرائيل للسير على خطى يسوع المسيح بإبراز الوقائع الراهنة تحت وطأة الاحتلال

في حين يستعد المسيحيون في جميع ربوع العالم للاحتفال بعيد الفصح، يواصل الاحتلال التأثير بشدة على المجتمعات المحلية في الأماكن نفسها التي قيل إن يسوع المسيح مشى فيها في قصة الفصح. وأُطلقت مبادرة مشتركة بين مجلس الكنائس العالمي وبرنامج المرافقة المسكوني في فلسطين وإسرائيل ترمي إلى الربط بين الأحداث التي سردها الكتاب المقدس بالوقائع الراهنة في فلسطين وإسرائيل لإبراز مظالم الحياة تحت وطأة الاحتلال.

فلسطينية مسيحية تعمل من أجل السلام وتتوق إلى قادة شجعان

أشرفت مبادرة مجلس الكنائس العالمي لقطاف الزيتون في عام 2020 على الانتهاء في بداية شهر كانون الأول/ ديسمبر، لذا أجرى قسم الاتصالات في مجلس الكنائس العالمي لقاءً مع نورا كارمي، وهي فلسطينية مسيحية تعمل من أجل السلام والعدالة طيلة حياتها، للاستماع إلى وجه نظرها بخصوص الوضع في الأرض المقدسة اليوم ودور الإيمان في المحافظة على الأمل.

مسكوني فلسطيني مفعم الأمل لا التفاؤل

ها قد اقترب موسم قطاف الزيتون من الانتهاء، وتعود الحياة تحت وطأة الاحتلال إلى "طبيعتها" للمجتمعات المحلية الفلسطينية في الضفة الغربية. وتعني "طبيعتها" هذه النزوح القسري والخوف المستمر من التهديدات والمضايقات، ويلوح في الأفق خطر ضم إسرائيل لمساحات كبيرة من الأراضي الخصبة التي يملكها المزارعون الفلسطينيون وهي خطوة من شأنها أن "تقوض السلم والعدل وأن تمثل انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي"، وفقاً لبيان مسكوني مشترك أصدره مجلس الكنائس العالمي ومنظمات مسكونية أخرى في وقت سابق من هذا العام.

"أشجار الزيتون هي رموز مقدسة للسلام، أكبر من أي أحد"

تواصلت، في روح من الأمل والتضامن والتعاطف، مبادرة مجلس الكنائس العالمي لموسم قطاف الزيتون يوم الأربعاء من خلال عرض حلقة دراسية شبكية على المباشر تناولت الجوانب الثقافية والاجتماعية والاقتصادية والروحية لموسم قطاف الزيتون في الأرض المقدسة، فضلاً عن تسليط الضوء على أثر استمرار الاحتلال العسكري للأراضي الفلسطينية.

مبادرة قطاف الزيتون تعيد تأكيد الالتزام بالعدالة والسلام في الأرض المقدسة

أشجار الزيتون لا تعرف الحدود الدينية ولا الإقليمية وتؤتي ثمارها حتى تحت وطأة الاحتلال. لقد اقترب موسم قطاف الزيتون، لذا يُطلق مجلس الكنائس العالمي مبادرة عالمية هذا الأسبوع لإبراز الأهمية الروحية والاقتصادية والثقافية لقطاف الزيتون لدى الفلسطينيين ولتشهد على أثر الاحتلال.

رسالة مشتركة لمجلس الكنائس العالمي WCC ومجلس كنائس الشرق الأوسط MECC الى الاتحاد الأوروبيّ: اتخذّوا موقفًا حازمًا ضدّ قرار ضمّ الأراضي الفلسطينيّة إلى إسرائيل!

وجه مجلس الكنائس العالمي WCC، ومجلس كنائس الشرق الأوسط MECC نداءً مشتركًا إلى الاتّحاد الأوروبي يحثانه فيه على اتخاذ موقف حازم في شأن قرار ضمّ الأراضي الفلسطينيّة إلى إسرائيل.

مسيرة تضامنية للحاخامات في منطقة الخليل

نظم أعضاء من منظمة حاخامات من أجل حقوق الإنسان، في يوم ثلاثاء مشرق ومشمس، مسيرة تضامنية في منطقة (H2) من الخليل التي تديرها السلطات الإسرائيلية، والتي تشهد توتراً متزايداً جعل مجلس الكنائس العالمي يعلِّق مؤقتاً تواجد المرافقين المسكونيين فيها.

مجلس الكنائس العالمي يقدم توضيحات رداً على ادعاءات منظمة « NGO Monitor » المتواصلة بمعاداة السامية

إن تنديد مجلس الكنائس العالمي لمعاداة السامية هو أمر واضح وقاطع. فمجلس الكنائس العالمي يعتبر أن معاداة السامية تتعارض مع العقيدة المسيحية اعتناقاً وممارسةً، وخطيئة في حق الرب والإنسانية. لقد كررنا وأعدنا التأكيد على هذا التنديد مؤخراً رداً على الهجوم المأساوي الذي طال معبد اليهود "تري أوف لايف" في بيتسبرغ في 27 تشرين الأول/ أكتوبر 2018، ووصفنا هذا الهجوم بأنه "انتهاك صارخ لإنسانيتنا المشتركة."