World Council of Churches

A worldwide fellowship of churches seeking unity, a common witness and Christian service

You are here: Home / Press centre / News in other languages / الأمين العام لمجلس الكنائس العالمي يرحب بإنشاء حكومة الوحدة الوطنية الانتقالية في جنوب السودان، ويُعرب عن قلقه إزاء التهديد الذي يمثله فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)

الأمين العام لمجلس الكنائس العالمي يرحب بإنشاء حكومة الوحدة الوطنية الانتقالية في جنوب السودان، ويُعرب عن قلقه إزاء التهديد الذي يمثله فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)

الأمين العام لمجلس الكنائس العالمي يرحب بإنشاء حكومة الوحدة الوطنية الانتقالية في جنوب السودان، ويُعرب عن قلقه إزاء التهديد الذي يمثله فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)

تصوير: ألبين هيلرت/ مجلس الكنائس العالمي

30 March 2020

عبر الأمين العام لمجلس الكنائس العالمي، القس الدكتور أولاف فيكيس تفيت، في رسالة موجهة إلى مجلس الكنائس والكنائس الأعضاء في جنوب السودان، عن ارتياحه وامتنانه الكبيرين للرب على الإنشاء الذي طال انتظاره لحكومة الوحدة الوطنية الانتقالية في 22 شباط/ فبراير 2020.

وكتب تفيت: "أُحيّي روح التوافق بشأن المسائل الخلافية التي جعلت من إنشاء حكومة التوافق هذه أمراً ممكناً، والتي منحت الأمل من جديد في السلم والأمن الذي لطالما حُرم منهما شعب جنوب السودان. ولكن الآن، يواجه جنوب السودان، على غرار باقي بلدان العالم، تحديات جسيمة جديدة: جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)".

إن تدمير البنى التحتية لجنوب السودان خلال سنوات الحرب وانعدام الاستقرار والفساد قد خلف شعباً أكثر استضعافاً لمواجهة هذا التهديد الجديد وغير المسبوق على الصحة العامة. وكتب تفيت: "أصلي ليتخذ قادة الحكومة الجديدة في جنوب السودان ما يلزم من تدابير لحماية الناس ولدعمهم خلال هذه الأزمة. لقد أُغلقت الحدود وفُرض حظر التجوال في جميع ربوع الوطن، ولكن هذه التدابير، وإن كانت ضرورية لمكافحة الفيروس، إلا أنها تزيد من سوء الأزمة الإنسانية القائمة في جنوب السودان، إذ سيتأثر العديد من النازحين الذين يعتمدون على الإعانات الخارجية".

وحث تفيت الحكومة على التحرك بسرعة لتعيين محافظين ولإنشاء إدارات محلية فعالة لسد الفراغ القائم في الحوكمة الداخلية. وكتب تفيت: "إن هذا الفراغ يساعد على تفشي النزاعات الداخلية وانعدام الأمن والنفاذ إلى الغذاء والمأوى والخدمات الأساسية وتواصل الفساد المستشري. وسيساعد غياب الحوكمة المحلية الفعالة وتنسيق الاستجابة للجائحة على استشراء الفيروس".

وختم تفيت قائلاً إن مجلس الكنائس العالمي لطالما دعم عمل الكنائس ومجلس الكنائس في جنوب السودان من أجل إحلال السلام والمصالحة. "سنواصل مرافقتكم ودعمكم في هذه الجهود الرامية إلى الحد من الآثار الإنسانية والاجتماعية لهذه الجائحة، وإلى تحقيق تطلعات جميع سكان جنوب السودان في السلم والأمن ومستقبل أفضل من الماضي الذي عاشوه". وأضاف: "فليبارككم الرب بالشجاعة والحكمة والصحة والقوة لإتمام هذه المهمة وخدمتكم وشهادتكم المستمرتين لشعب جنوب السودان".

خطاب موجه من الأمين العام لمجلس الكنائس العالمي للكنائس الأعضاء ومجلس الكنائس في جنوب السودان

Filed under: