World Council of Churches

A worldwide fellowship of churches seeking unity, a common witness and Christian service

You are here: Home / Press centre / News in other languages / غزة والقدس: بؤرة قلق وانشغال مجلس الكنائس العالمي

غزة والقدس: بؤرة قلق وانشغال مجلس الكنائس العالمي

غزة والقدس: بؤرة قلق وانشغال مجلس الكنائس العالمي

القدس الشرقية. الصورة: مرافقة مسكونية EAPPI

21 June 2018

يعرب مجلس الكنائس العالمي عن قلقه الشديد ويحذر من تدهور حالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة ويقترح مجموعة من التدابير رداً على أعمال العنف الأخيرة على حدود غزة وغيرها من الأعمال الاستفزازية في إسرائيل وفلسطين.

 

وفي بيان صدر عن اجتماع اللجنة المركزية هذا الأسبوع،  أعرب مجلس الكنائس العالمي عن أسفه لأعمال العنف باهظة الثمن وسفك الدماء على حدود غزة مع إسرائيل والتي أودت بحياة أكثر من 100 شخص وخلفت 13000 جريح عندما ردت القوات الإسرائيلية على المظاهرات الفلسطينية بالذخيرة الحية.

 

وإذ يُدين البيان العنف بوصفه غير متناسب ولا يمكن الدفاع عنه، ويُعيد التأكيد على موقف مجلس الكنائس العالمي غير المتغير: "لدينا اعتقاد راسخ بأنه يتعين على جميع الجهات الفاعلة - الإسرائيلية والفلسطينية - أن تسعى لتحقيق سلام عادل والتصرف مع احترام قدسية الحياة وممارسة ضبط النفس من جميع أشكال العنف والتي لا يمكن إلا أن تزيد من تصاعد التوترات الجارية.

 

كما أشارت اللجنة المركزية إلى قرار الولايات المتحدة بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل ونقل سفارتها هناك على أنه ليس استفزازيا فحسب بل إنه ينتهك قرارات الأمم المتحدة والتوافق الدولي على أن تتم تسوية وضع القدس عن طريق التفاوض.

 

وفي حين لاتزال اللجنة المركزية تسعى جاهدة للتوصل إلى سلام عادل في المنطقة على أساس حل الدولتين، فهي تدعو إلى إجراء تحقيق دولي بخصوص رد إسرائيل على غزة وإلى أن تلغي الولايات المتحدة قراراتها الأخيرة بشأن القدس، ضمن إجراءات أخرى.

 

أنظر إلى بيان اللجنة المركزية حول غزة والقدس

للمزيد عن اجتماع اللجنة المركزية لمجلس الكنائس العالمي

Filed under: