World Council of Churches

A worldwide fellowship of churches seeking unity, a common witness and Christian service

You are here: Home / Press centre / News in other languages / وجوه العون: مجلس الكنائس العالمي ينشئ فريقاً لمرافقة الناس خلال جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)

وجوه العون: مجلس الكنائس العالمي ينشئ فريقاً لمرافقة الناس خلال جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)

26 March 2020

يوفر مجلس الكنائس العالمي للكنائس الأعضاء بعض المساعدة البشرية خلال جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). فقد أُتيح فريقٌ من 8 أشخاص لتقديم المشورة للكنائس عن طريقة تعزيز أدوارها خلال جائحة فيروس كورونا المستجد، وكيف يمكنها أن تتكيف كطوائف دينية، وكيف يمكنها أن تتواصل فيما بينها وتتشاطر الخبرات.

ويقول القس البروفيسور يوان سوكا، نائب الأمين العام لمجلس الكنائس العالمي، المسؤول عن برنامج مجلس الكنائس العالمي للتدريب المسكوني ومعهد بوسي المسكوني: "هذه ليست فقط وجوه لذوي الخبرة، إنما وجوه للرفقة المسيحية أيضاً".

وقال سوكا: "تندرج هذه المساعدة في إطار دعمنا العالمي لأن علينا دعم بعضنا البعض في هذه الأوقات العصيبة التي نمر بها جميعاً. لقد أتوا جميعاً من خلفيات وسياقات مختلفة ويحدونا الأمل أن تعاملاتهم مع الكنائس الأعضاء ستمكنكم من مساعدة الآخرين".

Faces-of-Help

هؤلاء الأشخاص الثمانية هم:

القس الدكتور نيوامبورا ج. نجورج، تتمتع بخبرة في مجال الطوائف الدينية ذات الدراية الصحية، فضلاً عن مجال الاستجابة لوباء فيروس نقص المناعة المكتسب/ الإيدز.

الدكتور مانوج كوريان، الذي كان متحدثاً باسم مجلس الكنائس العالمي بشأن المسائل الطبية ومسائل الصحة العامة، فضلاً عن مجال الصحة والعلاج في سياق المعتقد.

القس نيكول آشوود، ويمكنها أن تقدم المشورة بخصوص التصدي للمسائل المرتبطة بالعنف القائم على أساس الجنس وتعزيز التواصل بين شبكات الرجال والنساء، بما يشمل آخر الإحاطات من هيئة الأمم المتحدة للمرأة.

الدكتور مواي ماكوكا، الذي يركز على المسائل الطبية ومسائل الصحة العامة، فضلاً عن الشبكات المسيحية للصحة والعلاقات مع منظمة الصحة العالمية.

القس الدكتور بنجامين سايمون، الذي يمكنه تقديم المشورة بشأن طريقة تعامل مختلف الكنائس مع جائحة فيروس كورونا المستجد، وكيف يمكن تعزيز التواصل بين الكنائس وفي داخلها، وكيفية توفير المشورة العامة أو الرعاية الرعوية.

جوي إيفا بوهول، يمكنها أن تقدم المشورة بخصوص مرافقة الشباب خلال جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وبخصوص الرعاية الذاتية والصحة النفسية خلال العزل، لا سيما بالنسبة للشباب الذين يعيشون بمفردهم، وتيسير النقاش في الأماكن الأمنة بين الشباب لتناول مسائل العزل والقلق من المستقبل أو البعد عن العائلة.

القس الدكتور ميكي روبرتس، الذي يمكنه أن يشارك بأفكار عن الصلوات المسكونية والجوانب الروحية، فضلاً عن تشاطر أغانٍ وصلوات فيها تعابير روحية نجدها في الكنائس في ربوع العالم كافة.

فريديريك سيدل يمكنها أن تقدم المشورة بخصوص الموارد والتجارب المرتبطة بالتحديات التي تواجه الأطفال والشباب والمعلمين والمربيين خلال جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

المزيد من المعلومات عن فريق الموارد البشرية المعني بجائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) (باللغة الإنجليزية)

Filed under: