World Council of Churches

A worldwide fellowship of churches seeking unity, a common witness and Christian service

You are here: Home / Press centre / News in other languages / Arabic / مجلس الكنائس العالمي يصدر منشوراً إلكترونياً بعنوان "الصحة والأمل" للإفادة في خضم جائحة كوفيد-19

مجلس الكنائس العالمي يصدر منشوراً إلكترونياً بعنوان "الصحة والأمل" للإفادة في خضم جائحة كوفيد-19

16 April 2020

أصدر مجلس الكنائس العالمي مؤخراً منشوراً إلكترونياً بعنوان "الصحة والأمل: رسالة الكنيسة ووحدتها"، وهو مجموعة من المقالات المنشورة سابقاً تجد صداها فيما يعيشه العالم اليوم في مكافحته لجائحة كوفيد-19.

هذا المنشور، المتاح مجاناً عبر شبكة الإنترنت للأشهر الثلاثة المقبلة، هو تذكرة لنا بوجود الرب خلال الأوقات الصعبة عبر التاريخ، وكيف يمكننا استقاء العبر من ذلك في حاضرنا.

في مقدمة الكتاب، ذكرت البروفيسور الدكتورة إيزابيل أباوو فيري، نائب الأمين العام لمجلس الكنائس العالمي، أنه من السهل، في هذه الأوقات العصيبة، أن يسود الشعور بالقلق – حتى في أوساط المؤمنين. وتكتب فيري قائلة: "في حين يمكن أن تكون هذه المقالات "مرساة وتذكرة لنا بوجود الرب والكنيسة عبر التاريخ، يمكنها أيضاً أن تحفزنا على التدبر بشكل جديد". إن هذه المجموعة، الصادرة عن دار Wiley، هي طبعة تجمع بين الاستعراض المسكوني والاستعراض الدولي لرسالة الكنيسة، وهي المرة الثانية في التاريخ التي تصدر فيها مثل هذه الطبعة التجميعية.

 

وهذا المنظور التاريخي هو كذلك تقدير متجدد للجهود الراهنة الرامية إلى الاهتمام ببعضنا البعض، تلك الجهود التي محت الحدود بين الطوائف الدينية والأمم. وتقول فيري: "نحن نتلقى رسائل ابتكارية وإبداعية وملهمة باستخدام منصات جديدة وتوسيع نطاقها؛ من القادة الدينيين الذين يجيبون بصوت موحد عبر حدود التقاليد الدينية والحدود الجغرافية؛ ورسائل عن العبادة الافتراضية، باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي والوسائط الإلكترونية؛ وعن مباني الكنيسة التي استُخدمت كملاجئ للمشردين وحتى كعنابر مستشفى؛ عن الكنائس التي بدأت حركة "الترويج للرعاية" لصد الترويج للخوف الذي غالبا ما يرافق الأوبئة والأمراض".

 

وتضم الكنائس بشكل متزايد صوتها لطرح السؤال التالي: "كيف يمكن لرسالة الكنيسة وخدماتها أن تشمل المهمشين وتضعهم في صميم اهتمامها وأن تناصر احتياجاتهم وحقوقهم؟". قد تساعد المقالات الواردة في منشور "الصحة والأمل"، من خلال استقاء العبر من الماضي، على البدء في الرد على هذا السؤال.

وتكتب فيري في الختام: "إذ نحاول جاهدين الرد على هذا السؤال وغيره، فلنستمر، نحن كنائس العالم، بدورنا كأداة لإحلال السلام والعدالة".

محتوى الطبعة الإلكترونية: "الصحة والأمل: رسالة الكنيسة من أجل الوحدة" (باللغة الإنجليزية) (يمكن تحميل جميع المقالات مجاناً)

الاشتراك في الاستعراض الدولي للرسالة (باللغة الإنجليزية)

الاشتراك في الاستعراض المسكوني (باللغة الإنجليزية)

المزيد من المعلومات عن الاستعراض المسكوني (باللغة الإنجليزية)

المزيد من المعلومات عن الاستعراض الدولي للرسالة (باللغة الإنجليزية)