World Council of Churches

A worldwide fellowship of churches seeking unity, a common witness and Christian service

You are here: Home / Press centre / News in other languages / Arabic

Arabic

WCC news in Arabic / الأخبار باللغة العربية

وعدنا الرب بأن يكون معنا أيضاً في أوقات الشدَّة

بعد أكثر من عشر سنوات على رأس مجلس الكنائس العالمي، يقول القس الدكتور أولاف فيكيس تفيت إن "الوقت قد حان لنذكّر بعضنا البعض بأننا نؤمن بالله بوصفه "الراعي الصالح" الذي وعدنا بأن يكون معنا أيضاً في أوقات الشدَّةّ"، لا سيما في خضم أزمة فيروس كورونا المستجد العالمية (كوفيد-19).

الأمين العام لمجلس الكنائس العالمي يرحب بإنشاء حكومة الوحدة الوطنية الانتقالية في جنوب السودان، ويُعرب عن قلقه إزاء التهديد الذي يمثله فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)

عبر الأمين العام لمجلس الكنائس العالمي، القس الدكتور أولاف فيكيس تفيت، في رسالة موجهة إلى مجلس الكنائس والكنائس الأعضاء في جنوب السودان، عن ارتياحه وامتنانه الكبيرين للرب على الإنشاء الذي طال انتظاره لحكومة الوحدة الوطنية الانتقالية في 22 شباط/ فبراير 2020.

المطران أناستاسيوس: "دعونا ننقل نور الأمل من قلب إلى قلب"

يعرض المطران أناستاسيوس، مطران كنيسة تيرانا وذيراخيو وسائر ألبانيا وجهة نظره في لقاء إلكتروني عن طريقة تكيّف الكنائس، في ألبانيا والعالم بأسره على حد سواء، مع جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). نحن نصلي لأن يجد الباحثون علاجاً، ولكن في غضون ذلك، يمكن للكنائس أن تركز على واجبنا بالمكوث في منازلنا، وفي الوقت نفسه، تحرير أنفسنا من الخوف والقلق. تفصلنا أيام معدودات عن عيد الفصح، لذا علينا أن نجد سبلاً لمساعدة المرضى بصورة مباشرة أو غير مباشرة، وأن نفتح قلوبنا لنور الأمل. كيف ترى، صاحب الغبطة، طريقة تكيف الكنائس على الحياة في خضم هذه الجائحة؟ في ألبانيا وسائر العالم.

بيان مشترك بين مجلس الكنائس العالمي والمنظمات المسكونية الإقليمية يؤكد الوقوف معاً لحماية الحياة

في بيان رعوي تاريخي صدر يوم 26 آذار/ مارس، أكد مجلس الكنائس العالمي والمنظمات المسكونية الإقليمية على الحاجة الملحة إلى الوقوف معاً لحماية الحياة في خضم جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وجوه العون: مجلس الكنائس العالمي ينشئ فريقاً لمرافقة الناس خلال جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)

يوفر مجلس الكنائس العالمي للكنائس الأعضاء بعض المساعدة البشرية خلال جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19). فقد أُتيح فريقٌ من 8 أشخاص لتقديم المشورة للكنائس عن طريقة تعزيز أدوارها خلال جائحة فيروس كورونا المستجد، وكيف يمكنها أن تتكيف كطوائف دينية، وكيف يمكنها أن تتواصل فيما بينها وتتشاطر الخبرات.

المُبشِّر ذو الرؤية يعود إلى الديار

بعد أكثر من 30 عاماً كراعٍ للكنيسة وداعٍ إلى توحيد الكنائس وزعيماً بالكنيسة، يؤمن القس الدكتور أولاف فايكس تفيت إيماناً راسخاً بأن الكنيسة يمكنها أن تغير العالم. ولقد شهد تفيت، بصفته مديراً عاماً لمجلس الكنائس العالمي للسنوات العشر الأخيرة، لما يعنيه السيد المسيح للمؤمنين في جميع ربوع العالم. وسيعود تفيت إلى موطنه في نهاية هذا الشهر ليقود كنيسة النرويج كرئيس الأساقفة لمؤتمر أساقفتها.

الصلاة الربانية العالمية "متحدون من أجل الإنسانية"

يدعو الأمين العام لمجلس الكنائس العالمي، القس الدكتور أولاف فيكيس تفيت، جميع الكنائس الأعضاء إلى صلاة مشتركة في الصلاة الربانية معاً يوم الأربعاء 25 آذار/ مارس ظهراً.

Related Content:  Global Lord’s Prayer “united for humanity”

مجلس الكنائس العالمي يرحب بمفتي الديار المصرية

استقبل الأمين العام لمجلس الكنائس العالمي، القس الدكتور أولاف فيكيس تفيت، مفتي الديار المصرية شوقي إبراهيم عبد الكريم في المركز المسكوني الكائن بجنيف، سويسرا. وأجرى القائدان الدينيان خلال الاجتماع حواراً معمقاً بشأن تعزيز العلاقات السلمية فيما بين الطوائف المتنوعة، وبشأن حرية العقيدة، وقيم المساواة في المواطنة، وكذا جوانب أساسية خاصة ببناء السلم والحوار فيما بين الأديان، مع إيلاء اهتمام خاص لمكافحة التعصب الديني الذي يُفضي إلى العنف في عدة مناطق في العالم.

الأب جاك مراد، القس الذي كان مختطفاً لدى تنظيم الدولة الإسلامية، يتحدث عما تعلمه من هذه التجربة

الأب جاك مراد هو راهب وقس من جماعة مار موسى في سوريا. وهو نشيط للغاية في الحوار المسيحي – الإسلامي وينتمي إلى أبرشية حمص للكنيسة السريانية الكاثوليكية. وفي 2015، وقع رهينة في أيدي تنظيم الدولة الإسلامية، قبل الهروب من أفرادها بمساعدة مسلمين. وأثناء فترة الميلاد، زار الأب مراد المركز المسكوني، حيث صلى في نصف النهار صلاة خاصة من أجل السلام في سوريا والشرق الأوسط.

مجلس الكنائس العالمي يكرر وجهات نظره المناهضة لمعاداة السامية

لا يزال مجلس الكنائس العالمي مصمماً على موقفه الذي لا هوادة فيه وهو أن " معاداة السامية لا تتوافق مع العقيدة المسيحية وشعائرها".

Related Content:  WCC reiterates standpoints against antisemitism

مجلس الكنائس العالمي يرسل تعازيه في وفاة السلطان قابوس

أعرب القس الدكتور أولاف فيكيس تفيت، الأمين العام لمجلس الكنائس العالمي، في خطاب موجه إلى السلطان العماني هيثم بن طارق آل سعيد، عن تعازيه الخالصة في وفاة السلطان قابوس الذي كان حاكماً للبلاد لنصف عقد من الزمن.

يحث مجلس الكنائس العالمي بـ"ضبط النفس" لأقصى حد في تصعيد النزاع بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران

يعتري مجلس الكنائس العالمي القلق البالغ إزاء العواقب المحتملة التي قد تتكبدها منطقة الشرق الأوسط بعد الضربة الجوية التي وجهتها الولايات المتحدة اليوم والتي أسفرت عن مقتل الجنرال قاسم سليماني، أهم القادة العسكريين البارزين في إيران، وذلك في مطار بغداد في العراق. هذه الهجمة هي تصعيد خطير في المواجهة بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران.

مجلس الكنائس العالمي ينضم الى دعوات الانتقال السلمي والعادل للحكم في لبنان

أصدر مجلس الكنائس العالمي(WCC) الشريك العالمي لمجلس كنائس الشرق الأوسط، بيانًا أعرب فيه الأمين العام للمجلس القس ّالدكتور أولاف تفايت عن قلقه الكبير على حقوق الانسان في لبنان وحق اللبنانيين بالعيش الكريم، وقال "بصفتنا شركاء للكنائس في لبنان، نعتقد أن العدالة بجميع أشكالها - الاجتماعية والاقتصادية والسياسية - تبقى أساسيّة للحياة في أي مجتمع. وصوت الشعب اللبناني واحتجاجه ومطالبه هو دعوة للعدالة".

الأسبوع العالمي للسلام يسلط الضوء على الإنسانية والمساواة

تحت شعار "مراعاة الإنسانية وتحقيق المساواة بين جميع خلق الرب"، دُعي المؤمنون عبر أقطار العالم ليكونوا شهوداً معا عبر التجمع للصلاة وتقديم الدعم خلال الأسبوع العالمي للسلام في فلسطين وإسرائيل. وستعقد هذه التظاهرة السنوية المعبرة عن التضامن والأمل في الفترة ما بين 15-22 أيلول/ سبتمبر، وستشمل كالعادة اليوم الدولي للسلام المصادف لتاريخ 21 أيلول/ سبتمبر.

الأمين العام لمجلس الكنائس العالمي يتحدث عن إعادة إقامة الروابط مع اللجنة اليهودية الدولية المعنية بالمشاورات بين الأديان

التقى مجلس الكنائس العالمي باللجنة اليهودية الدولية المعنية بالمشاورات بين الأديان بشكل رسمي من 25 إلى 27 حزيران/ يونيو في باريس. وكان موضوع الاجتماع "تطبيع الكراهية: التحديات التي يواجهها اليهود والمسيحيون اليوم". ويتحدث الأمين العام لمجلس الكنائس العالمي، القس الدكتور أولاف فيكيس تفيت، فيما يلي عن إعادة هذه إقامة الروابط بين الفريقين.

الزعماء المسكونيون الإقليميون يجتمعون ببوسي لتبادل الشواغل وتعزيز الروابط

في الفترة ما بين 02 و04 تموز/ يوليو، يجتمع، بالمعهد المسكوني ببوسي، زعماء ثمانية منظمات مسكونية إقليمية مع مجلس الكنائس العالمي. وبالإضافة إلى مجلس الكنائس العالمي، شملت المنظمات الممثلة كلا من مؤتمر الكنائس لعموم إفريقيا والمؤتمر المسيحي لآسيا والمؤتمر الكاريبي للكنائس ومؤتمر الكنائس الأوروبية ومجلس الكنائس الكندي ومجلس الشرق الأوسط للكنائس والمجلس الوطني لكنائس المسيح بالولايات المتحدة الأمريكية ومؤتمر كنائس منطقة المحيط الهادئ.

بوسي تجمع الطلبة لإجراء الحوار بين الأديان

استضيف، يوم الثلاثاء، الطلبة اليافعون القادمون من جميع أقطار العالم في المعهد المسكوني التابع لمجلس الكنائس العالمي ببوسي، سويسرا، وذلك لمنحهم شهادة الدراسات المتقدمة في مجال الدراسات بين الأديان. ويتمثل شعار السنة الأكاديمية 2018/2019 في "المشاركة من أجل إنشاء مجتمعات تشاركية عادلة-في ظل الانتماء لليهودية وللمسيحية وللإسلام". حيث بدأ عنصر التعلم عن بعد من الدورة قبل ثلاثة أسابيع. وتجمع هذه الدورة بين الطلبة المنتمين إلى الديانات الإبراهيمية الثلاث، حتى تتيح لهم معرفة المزيد عن ديانات بعضنا البعض، وتعزيز فهمنا لمجتمع اليوم متعدد الثقافات.

مجلس الكنائس العالمي واللجنة اليهودية الدولية المعنية بالمشاورات بين الأديان يوافقان على إعادة إقامة العلاقات الرسمية وتعزيز التواصل بينهما.

في الفترة ما بين 25 و27 حزيران / يونيو، جمع لقاء رسمي بباريس بين مجلس الكنائس العالمي واللجنة اليهودية الدولية المعنية بالمشاورات بين الأديان. وحسب البيان الذي أصدره كل من الفريقين فإن هذا اللقاء الذي يحمل عنوان "تطبيع الكراهية: التحديات التي يواجهها اليهود والمسيحيون اليوم"، قد عُقد في زمن التحديات، متعددة السياقات، التي تواجه الحياة الدينية بشكل عام وكل من مجتمعاتنا".

مؤتمر عالمي حول تعزيز السلام يعزز مبدأ "الأسرة الإنسانية الواحدة"

خلال المؤتمر الذي يحمل شعار "تعزيز السلام معاً"، المنعقد بجنيف بتاريخ 21 أيار/ مايو، ركز الزعماء الدينيون على مناقشة وثيقتين تاريخيتين متعلقتين بإحلال السلام. أما الوثيقة الأولى، والتي تحمل عنوان "الأخوة الإنسانية من أجل إحلال السلام العالمي والعيش معاً"، فقد وقعها كل من البابا فرانسيس والإمام الأكبر لمسجد الأزهر الشريف، وذلك بأبوظبي شهر شباط/فبراير المنصرم. أما الوثيقة الثانية، والتي تحمل شعار "التعليم من أجل إحلال السلام في عالم متعدد الديانات: منظور مسيحي"، والتي أعدها كل من المجلس البابوي للحوار بين الأديان ومجلس الكنائس العالمي، فقد نُشرت رسمياً خلال المؤتمر".

مسلم من كندا ومسيحي من الهند يتشاركان لحظة شروق الشمس على بحيرة جنيف بينما يقيمان الصلاة معا

انطلق على مضض كل من الطالب المسلم الشيعي القادم من كندا، والطالب المسيحي المشيخي المنحدر من الهند، صحبة رفاقهما، لممارسة الركض باكرا خلال صباح ذلك اليوم البارد على ضفاف بحيرة جنيف، دون أن يعلما ما يحمله شروق شمس ذلك اليوم من معاني غير متوقعة.