World Council of Churches

A worldwide fellowship of churches seeking unity, a common witness and Christian service

You are here: Home / Press centre / News in other languages / أويه بويرسما يسعي لتحقيق التوازن كمنسق لبرنامج المرافقة المسكوني في فلسطين واسرائيل

أويه بويرسما يسعي لتحقيق التوازن كمنسق لبرنامج المرافقة المسكوني في فلسطين واسرائيل

أويه بويرسما يسعي لتحقيق التوازن كمنسق لبرنامج المرافقة المسكوني في فلسطين واسرائيل

Rev. Dr Owe Boersma. © Emma Boersma

18 August 2016

سوف يتولى القس الدكتور أويه بويرسما في جنيف مهام منصبه الجديد اعتبارا من 26 سبتمبر / ايلول 2016 كمنسق البرنامج الدولي المسكوني للمرافقة في فلسطين واسرائيل . وذلك بعد وصول السيد مانويل كوينتيرو المنسق الحالي في جنيف للبرنامج الي سن التقاعد، بعد ثماني سنوات من الخدمة مغادرا منصبه في برنامج المرافقة المسكوني التابع لمجلس الكنائس العالمي في نهاية أغسطس/ آب.

وعندما يتمعن  أويه بويرسما  في اهدافه لقيادة برنامج المرافقة المسكوني في فلسطين وإسرائيل،  تتبادر كلمة واحدة إلى ذهنه وهي "التوازن".

وعلى الرغم من أن حفظ التوازن يشكل له تحديا في وظيفته الجديدة  ، لكنه مهيأ  لمواجهة هذا التحدي على المستويين الشخصي واللاهوتي.

ويقول بويرسما  "لا نزال نرى أن إيمان إسرائيل من الناحية اللاهوتية هو كشجرة الايمان التي نشأنا عليها ، ولكن من ناحية أخرى، لا يجب  أن ننسى جميع الناس - الفلسطينيين –  الذين يعانون من الظلم."

ويصلي كل يوم من أجل حلول السلام في القدس "السلام الشامل والمرئي " كما هو موضح في إشعياء 56: 7.

«آتِي بِهِمْ إِلَى جَبَلِ قُدْسِي، وَأُفَرِّحُهُمْ فِي بَيْتِ صَلاَتِي، وَتَكُونُ مُحْرَقَاتُهُمْ وَذَبَائِحُهُمْ مَقْبُولَةً عَلَى مَذْبَحِي، لأَنَّ بَيْتِي بَيْتَ الصَّلاَةِ يُدْعَى لِكُلِّ الشُّعُوبِ».

ودرس بويرسما اللاهوت في الجامعة اللاهوتية للكنائس البروتستانتية في هولندا، حيث تخصص في تاريخ الكنيسة، وخصوصا الاصلاح.

وتعلم هو وزوجته القس هيدا كليب في المشيخية اللاهوتية في كومبا بالكاميرون، وكذلك في الهيئة الإنجيلية الثقافية للدارسات اللاهوتية في القاهرة بمصر.

كما عمل بويرسما أيضا مع الإرسالية التبشيرية ببازل كموظف لشئون العمل في السودان وتنزانيا ومنسق للعمل في أفريقيا (يطلق عليها الآن إرسالية 21). وفي الآونة الأخيرة، كان يعمل مع الارساليات التبشيرية الانجيلية الالمانية (رابطة الكنائس البروتستانتية والإرساليات في ألمانيا) متوليا منصب الأمين التنفيذي لأفريقيا والشرق الأوسط.

وبإلقاء نظرة إلى الوراء في الأماكن التي عاش  فيها بويرسما مثل أفريقيا ومصر وسويسرا وألمانيا –يرى في كل منها "شرف عظيم وتجربة تعليمية هائلة."

ويأمل بويرسما في منصبه الجديد داخل  مجلس الكنائس العالمي أن يجمع بين كل هذه الخبرات الدولية مع  خبرات الحياة الكنيسة المحلية، لآن من وجه نظره:  الوعظ أثناء الخدمات والتعليم لما يجري في المسيحية في جميع أنحاء العالم هو جزء لا يتجزأ من الحياة الكنسية.

"سحابة الشهود"

يتذكر بويرسما بعض اللحظات في حياته التي كان متشجعا نتيجة عمله في الحركة المسكونية وكيف أثرت تلك الحركة في الطرق التي سلك فيها.

وعندما كان يعيش في الكاميرون، احتفل بأسبوع الصلاة من أجل وحدة المسيحيين في يناير / كانون الثاني وذلك من خلال اجتماعات الصلاة اليومية في المساء داخل الكنيسة تليها  صلاة مشتركة في وسط المدينة مع مجموعة من الكنائس.

ويردف قائلا: "و لحظة أخرى مؤثرة للغاية في حياته عندما كنت في السنة الأولى للعمل في الارسالية التبشيرية ببازل، تجمع مئات الأشخاص من المبشرين في الكاميرون، مثل زوجتي وأنا. وقد كانت تجربة مؤثرة لأننا كنا نمثل جزءا من "سحابة الشهود" فكنا نعمل معا كقساوسة  وأطباء ومزارعين ومعلمين من الذكور والإناث والأطفال  لمساعدة  الآخرين والدفع بهم بعيدا عن منازلهم. "

يرحب مجلس الكنائس العالمي ببويرسما، في حين يشكر كوينتيرو على السنوات الطويلة من العمل والخدمة المتفانية. ونطلب من الرب أن ينعم عليهما بالنعمة في دوريهما الجديدين ليكملان رحلة الحركة المسكونية.

بعض الحقائق:

برنامج المرافقة المسكوني في فلسطين وإسرائيل هو استجابة ملموسة لنداء موجه من قادة الكنيسة  في القدس في عام 2002 إلى مجلس الكنائس العالمي. وقدم قادة الكنيسة رسالة في فحواها الآتي " نطالب باحترام حماية جميع الأشخاص من أجل المساعدة في  إعادة إرساء الثقة المتبادلة والأمن بين الإسرائيليين والفلسطينيين. وعلاوة على ذلك، فإننا ندعو جميع الشعوب المحبة للسلام من جميع أنحاء العالم لكي تأتي وتنضم إلينا لتحقيق السلام العادل ".

ويشارك بفاعلية في البرنامج  أكثر من 70 من الكنائس والهيئات المسكونية والوزارات المتخصصة في 22 بلدا من أفريقيا وآسيا وأوروبا وأمريكا الشمالية وأمريكا اللاتينية. و شارك ما يقرب من 1500 من المرافقين في هذا البرنامج.

وشروط التحاق المرافق هو أن يكون لديه خبرة في العمل وأن يتحدث اللغة الإنجليزية بطلاقة وأن يكون عمره مابين عن 25 الي  70 عاما. ولكي يتم قبول عضويته يجب أن يتحصل المرافق على ثلاث توصيات. وفترة العمل هى على مدى ثلاثة أشهر. و يعمل المرافقون في فرق عمل دولية ومسكنهم في إحدى الأماكن مثل الخليل وأريحا والقدس.

للمزيد من المعلومات، يرجى الاطلاع على الروابط التالية:

الكنائس الأعضاء لمجلس الكنائس العالمي في اسرائيل وفلسطين

برنامج المرافقة المسكوني في فلسطين وإسرائيل

بيان بشأن الصراع الفلسطيني الاسرائيلي وعملية السلام بتاريخ 28 يونيو / حزيران  2016

Filed under: