World Council of Churches

A worldwide fellowship of churches seeking unity, a common witness and Christian service

You are here: Home / Press centre / News in other languages / مجلس الكنائس العالمي يعلن انعقاد الأسبوع العالمي للسلام في فلسطين و إسرائيل

مجلس الكنائس العالمي يعلن انعقاد الأسبوع العالمي للسلام في فلسطين و إسرائيل

مجلس الكنائس العالمي يعلن انعقاد الأسبوع العالمي للسلام في فلسطين و إسرائيل

الصورة: القدس 2016. © مارسيلو شنايدر / مجلس الكنائس العالمي

16 September 2016

وجه الامين العام لمجلس الكنائس العالمي  القس الدكتور أولاف فيكسه تفايت رسالة إلى الكنائس الأعضاء في مجلس الكنائس العالمي هذا الاسبوع  من أجل الحاجة المستمرة للعمل الصلاة والدعوة حتى يستطيع الإسرائيليون والفلسطينيون أن يتعايشا معا جنبا إلي جنب وأن يسود السلام بينهما.

ويعقد الأسبوع العالمي للسلام في فلسطين وإسرائيل مرة كل سنة وسيتم الاحتفال به هذا العام اعتبارا من 18 سبتمبر / أيلول. و سوف تجتمع الكنائس من جميع أنحاء العالم للصلاة سويا من أجل تحقيق السلام القائم على العدل بين الشعبين الاسرائيلي والفلسطيني. وموضوع الصلاة في الاسبوع العالمي للسلام لهذا العام هو "تفكيك الحواجز ".

وأشار تفايت إلي أن المنطقة لا تزال تفتقر إلي السلام ووجود الاحتلال وأشكال من العنف وانتهاكات لحقوق الإنسان وانعدام الثقة بين الشعبين والديانات الثلاث.

وأردف تفايت قائلا " عندما نشير إلى الحواجز في سياق الحديث عن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني تتبادر إلي أذهاننا الجدار العازل الذي يفصل بين الإسرائيليين و الفلسطينيين وكذلك بين العديد من الفلسطينيين و أسرهم ومزارعهم ومجتمعاتهم " و"إن هذا الجدار هو واقع مأساوي يتعذر من خلاله تحقيق السلام العادل".

و تطرق تفايت إلي أن الاسبوع العالمي للسلام  سوف لا يركز  فقط على الجدار الفاصل ولكن على العديد من الحواجز الأخرى بين إسرائيل وفلسطين على سبيل المثال: حواجز عدم الثقة والعداء  وحواجز معاداة السامية وكراهية الإسلام وحواجز التمركز على الذات والاستيلاء على الحقوق . وأشار قائلا "تضع العديد من الكنائس الأعضاء في مجلس الكنائس العالمي مسألة تحقيق السلام القائم  على العدالة في إسرائيل وفلسطين نصب أعينها ومن دواعى شواغلها وترفع الصلاة من أجلها". "وتتزايد مجهودات الكنيسة على المستوي العالمي لتعزيز الوعي والدعوة المستنيرة من وجهة نظر المسيحيين  خاصة في فلسطين وإسرائيل ".

وأجرى مجلس الكنائس العالمي والمجلس الوطني لكنائس المسيح في الولايات المتحدة الأمريكية  مشاورات مشتركة بشأن الأراضي المقدسة فيما بين 12-14 سبتمبر في ولاية فرجينيا (الولايات المتحدة الأمريكية). و أصدر مجلس الكنائس العالمي والمجلس الوطني لكنائس المسيح بيانا مشتركا داعين إلي ضرورة وضع نهاية لدائرة العنف. و أشار البيان إلي الدعوة بإنهاء الاحتلال للأراضي المقدسة " ندعو إلى وضع حد للاحتلال والاستيطان في الأراضي المحتلة بكل مآسيه ووقف تدهور أبعاد هذا الوضع للشعب الفلسطيني ولكن أيضا بالنسبة لإسرائيل والمنطقة بأسرها "و "اننا نطالب بالاحترام الكامل وحماية المدافعين عن حقوق الإنسان من أجل ضمان حقوق التعبير عن الرأي وقول الحقيقة  والتعبير عن القلق واتخاذ الإجراءات الديمقراطية وغير العنيفة من أجل تحقيق العدالة وبناء السلام. ".

للمزيد من المعلومات، يرجى الاطلاع على الروابط التالية:

رسالة من القس الدكتور أولاف فيكسه تفايت  بمناسبة الأسبوع العالمي للسلام في فلسطين وإسرائيل لعام 2016

الأسبوع العالمي للسلام في فلسطين إسرائيل

تفكيك الحواجز -  وسائل تدريبية للصلاة

بيان صادر من الأمنيين العامين القس الدكتور أولاف فيكسه تفايت  (مجلس الكنائس العالمي) وجيم وينكلر (المجلس الوطني لكنائس المسيح في الولايات المتحدة الأمريكية) في 14 سبتمبر /أيلول 2016

تضامن مع الكنائس في الشرق الأوسط

Filed under: