World Council of Churches

A worldwide fellowship of churches seeking unity, a common witness and Christian service

You are here: Home / Press centre / News in other languages / مجلس الكنائس العالمي يعبر عن انشغاله بخصوص اعتراف الإدارة الأمريكية بالقدس عاصمة لإسرائيل

مجلس الكنائس العالمي يعبر عن انشغاله بخصوص اعتراف الإدارة الأمريكية بالقدس عاصمة لإسرائيل

مجلس الكنائس العالمي يعبر عن انشغاله بخصوص اعتراف الإدارة الأمريكية بالقدس عاصمة لإسرائيل

الصورة: "إيفارزكوبسيش"/ مجلس الكنائس العالمي

06 December 2017

في بيان صادر بتاريخ 06 كانون الأول/ ديسمبر، أعرب أمين عام مجلس الكنائس العالمي سعادة الدكتور / "أولاف فيكس تفايت" عن انشغاله العميق بخصوص إعلان الرئيس الأميركي "ترامب" والذي أفاد من خلاله بأن الولايات المتحدة الأمريكية ستعترف بالقدس كعاصمة لإسرائيل.

وأضاف الأمين العام قائلا: "أنّ مثل هذه الخطوة ستكسّر الإجماع الدولي الذي دام لفترة طويلة، وبعد سبعة عقود من موقف السياسة الأمريكية التقليدي، مؤداه أن وضع القدس سيظل كما هو عليه الحال في انتظار تسويته النهائية". مُضيفا أن "مثل هذه الخطوة ستعرقل هذه المسألة العالقة في انتظار تسوية تفاوضية تمهيدا لاتفاق سلام نهائي يتوصل إليه الفلسطينيون والإسرائيليون بأنفسهم."

كما أكّد البيان الذي أصدره مجلس الكنائس العالمي على مساندته بقوة الانشغال العميق الذي عبّر عنه الملك عبد الله الثاني، ملك المملكة الأردنية الهاشمية، والذي أعرب من خلاله عن موقف المملكة مع التأكيد على أنّ هذا الإجراء من شأنه تهديد الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط ناهيك عن تهديد الجهود التي تبذلها الإدارة الأمريكية من أجل استئناف عملية السلام، بل أن هذه الخطوة ستؤجج مشاعر الغضب لدى الفلسطينيين والمسيحيين على حدّ السواء.

وأشار الدكتور "تفايت" إلى أنّه :" يتعين على الولايات المتحدة الأمريكية القيام بدور محوري وفعّال من أجل تشجيع المفاوضات ودعمها بين الحكومة الإسرائيلية والسلطة الفلسطينية، هذا في حال إعادة الحياة لعملية السلام". مضيفا:" أنّ فرض مثل هذا القرار على وضع القدس سيؤدي لا محالة إلى المزيد من اليأس وإثارة لهيب التوترات وتقليص الآمال".


بيان الدكتور / القسّ "أولاف فيكس تفايت"، أمين عام مجلس الكنائس العالمي بخصوص اعتراف الإدارة الأمريكية بالقدس عاصمة لإسرائيل.

رسالة مفتوحة إلى الرئيس الأمريكي "ترامب" موجّهة من  13 من بطارقة ورؤساء الكنائس في الأرض المقدسة.

مجلس كنائس الشرق الأوسط والكنائس الأعضاء في الشرق الأوسط يبدي معارضته للقرار الأمريكي بخصوص القدس.

الاتحاد اللوثري العالمي: الشرق الأوسط والعالم برمته بحاجة إلى السلام وليس إلى المزيد من العنف

التحالف العالمي للكنائس يعبر عن انشغاله بخصوص بيان الرئيس "ترامب" عن القدس.

المجلس الوطني لكنائس المسيح في الولايات المتحدة الأمريكية يبدي معارضته لقرار الإدارة الأمريكية بشأن إعلان القدس عاصمة لإسرائيل.

الحركة المسيحية من أجل السلام تبدي معارضتها لقرار الإدارة الأمريكية بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

بيان مجلس الكنائس العالمي بخصوص مدينة القدس والوضع الراهن، بتاريخ 22 تشرين الثاني/ نوفمبر 2017م.

سياسة مجلس الكنائس العالمي بخصوص فلسطين وإسرائيل 1948م-2016م

Filed under: