World Council of Churches

A worldwide fellowship of churches seeking unity, a common witness and Christian service

You are here: Home / Press centre / News in other languages / مجلس الكنائس العالمي يكرر نداءه للحوار وحرية الدخول إلى الأماكن المقدسة والصلاة فيها

مجلس الكنائس العالمي يكرر نداءه للحوار وحرية الدخول إلى الأماكن المقدسة والصلاة فيها

مجلس الكنائس العالمي يكرر نداءه للحوار وحرية الدخول إلى الأماكن المقدسة والصلاة فيها

©Sean Hawkey/WCC

23 July 2017

دعا مجلس الكنائس العالمي إلى إقامة صلوات عالمية غدا من أجل السلام العادل في الأرض المقدسة وإزالة جميع الحواجز التي تحول دون الوصول إلى أماكن العبادة.

يضم مجلس الكنائس العالمي مرة أخرى صوته إلى صوت قادة الكنائس في القدس من أجل إطلاق نداء عاجل للسلام والحوار بين السلطات الإسرائيلية والفلسطينيين. ويأتي هذا النداء في سياق تصاعد أعمال العنف رداً على التدابير الأمنية التي فرضت قيوداً على الدخول إلى الأماكن المقدسة في المدينة، وذلك إثر هجوم وقع مؤخراً وقُتل فيه شرطيّيْن إسرائيلييْن.

وقال الأمين العام لمجلس الكنائس العالمي الدكتور / أولاف فيكس تفيت: "ندعو ونناشد الطرفين في ظل هذا الوضع غير المستقر أن يتحاورا مع بعضهما البعض لإيجاد حل يتسنى من خلاله السماح بالدخول غير المقيّد إلى أماكن العبادة لجميع المؤمنين في المدينة وفي المنطقة، وذلك من أجل أن يسود السلام الأرض المقدسة. وهذا هو السبيل الوحيد للمضي قدماً فى وقف العنف وتعزيز التعايش فى وقت يتسم بالتوتر الشديد".

"وكان مجلس الكنائس العالمي قد حذّر سابقاً من أن التدابير التي تمس استمرارية وحرية الوصول إلى الأماكن المقدسة يمكن أن تؤدي بسهولة إلى عواقب خطيرة وغير مرحب بها ولا يمكن التنبؤ بها في ظل المناخ المتوتر الخطير الحالي. ولسوء الحظ، ثبت أن هذا التحذير كان في محلّه. ولتفادي المزيد من التصعيد في أعمال العنف، فإنه يجب إزالة البوابات الإلكترونية التي تنتهك حق المصلين في الدخول إلى الأماكن المقدسة".

وفي آخر التطورات، أفادت وكالات الأنباء أن ثلاثة إسرائيليين طُعنوا حتى الموت في إحدى المستوطنات ليلة 21 تموز/يوليو بالقرب من مدينة رام الله الفلسطينية، وذلك إثر مقتل ثلاثة فلسطينيين وإصابة 200 آخرين في القدس الشرقية والضفة الغربية في اليوم نفسه.

وكانت أعمال العنف الأخيرة قد نشبت عندما أطلق ثلاثة عرب إسرائيليين النار على شرطيّيْن إسرائيلييْن خارج مجمّع المسجد الأقصى في 14 تموز/يوليو، لكن التوتر اشتدّ بسبب القيود الأمنية التي فرضتها إسرائيل على دخول المجمّع، الأمر الذي اعتبره العديد من الفلسطينيين تهديداً لمجموعة الترتيبات الهشة التي تكمن في الوضع التاريخي القائم.

ويحث مجلس الكنائس العالمي الكنائس في جميع أنحاء العالم على التوحد في صلاة عالمية غداً من أجل حل عادل وسلمي في القدس والأراضي المقدسة. وقال الدكتور / تفيت إن "مجلس الكنائس العالمي يرصد الوضع المتغيّر بحزن وقلق كبيرين".

وأضاف قائلاً: "نحن متضامنون مع المسلمين واليهود والمسيحيين وندعو الله من أجل أن يسود العدل والسلام، ليس في هذا الأسبوع فحسب، وإنما في الأسابيع والأشهر والسنوات القادمة".

 

مجلس الكنائس العالمي يضم صوته إلى صوت قادة الكنائس في القدس من أجل حرية الوصول إلى الأماكن المقدسة والصلاة فيها، بيان صحفي لمجلس الكنائس العالمي نُشر في 20 تموز/يوليو 2017

مجلس الكنائس العالمي يدين الهجوم في القدس، بيان صحفي لمجلس الكنائس العالمي نُشر في 14 تموز/يوليو 2017

مجلس الكنائس العالمي يتضامن مع الكنائس الأعضاء في الشرق الأوسط

Filed under: