World Council of Churches

A worldwide fellowship of churches seeking unity, a common witness and Christian service

You are here: Home / Press centre / News in other languages / الإمام الاكبر شيخ الجامع الازهر في زيارة إلي مجلس الكنائس العالمي

الإمام الاكبر شيخ الجامع الازهر في زيارة إلي مجلس الكنائس العالمي

28 September 2016

يزور فضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب شيخ الجامع الأزهر ورئيس جامعة الازهر المرموقة مجلس الكنائس العالمي لإلقاء محاضرة عامة وللمشاركة في مشاورات رفيعة المستوى بشأن دور الأديان في بناء السلام.

وقد تم اختيار الأستاذ الدكتور أحمد الطيب الإمام الأكبر شيخ الجامع الأزهر في القاهرة في عام 2010 للمشاركة في الحوارات الدينية التي دعا فيها بصراحة شديدة إلي دور الحوار الديني في بناء السلام كما أنتقد بشدة التطرف الديني. وفي بداية عام 2016 توافدت الأخبار من جميع أنحاء العالم عندما قام بزيارة تاريخية الى الفاتيكان للقاء البابا فرانسيس وأيضا إلى باريس في فرنسا بعد ستة أشهر من هجمات إرهابية هناك.

وسوف يلقي فضيلة الإمام الأكبر يوم السبت 1 أكتوبر / تشرين الأول في تمام الساعة الرابعة بعد الظهر بتوقيت غرب أوربا كلمة في المعهد المسكوني ببوسيه حول "مسؤولية القيادات الدينية في عملية تحقيق السلام العالمي". وسيلقي هذه الكلمة باللغة العربية وسوف تترجم فوريا إلى اللغة الفرنسية والإنجليزية.

والطيب هو خبير في الفلسفة والشريعة الإسلامية ويتبنى إصلاحات شاملة في التعليم الديني وهو متحدث  بارز يجيد  إدارة الحوارات  والمشاورات بشأن الهوية الإسلامية ومكافحة الإرهاب والحوار من أجل بناء السلام في كافة لقاءاته حول العالم.

وسوف تشمل زيارته أيضا مشاورات مع قيادة اللجنة المركزية لمجلس الكنائس العالمي بما في ذلك المشرفة الدكتورة أغنيس آبوم  ونائب المشرف الأسقف ماري آن سوينسون ونائب المشرف المطران غناطويس من ساسما والأمين  العام لمجلس الكنائس العالمي القس الدكتور أولاف فيسكي تيفيت .

ويتحدث تيفيت قائلا "يشرفنا أن نرحب في جنيف بفضيلة الشيخ الذي يعد من أكثر الشخصيات البارزة و الأكثر تأثيرا على مستوى العالم الاسلامي و أتطلع بشغف إلى محاضرته وتبادل وجهات النظر معه بشأن العديد من التحديات التي نواجهها معا كرجال الدين وكقادة ".

وتتزامن زيارة فضيلة الإمام الأكبر مع احتفالية السبعين عاما للمعهد المسكوني في شاتو دو بوسيه، الذي فتح أبوابه للدراسات الأكاديمية والندوات والمؤتمرات للآلاف من النساء والرجال من جميع أنحاء العالم منذ افتتاحه في عام 1946.

ويردف القس الدكتور إيوان سواكا مدير المعهد قائلا "لم أجد أنسب من هذا المكان ومثل هذا الوقت  لإحياء مثل هذه المناسبة البارزة وعقد محاضرة بشأن دور الاديان في  بناء السلام ".

ونرحب بحضور وسائط الإعلام المعتمدين والرسميين:

سوف يلقي فضيلة الإمام الأكبر يوم السبت 1 أكتوبر / تشرين الأول في تمام الساعة الرابعة بعد الظهر بتوقيت غرب أوربا كلمة في المعهد المسكوني ببوسيه حول "مسؤولية القيادات الدينية في عملية تحقيق السلام العالمي".وسيتم إجراء تسجيل للمحاضرة وبثها على يوتيوب قناة مجلس الكنائس العالمي بدء من يوم الأحد 2 أكتوبر/ تشرين الأول.

وسوف نتابعكم بتفاصيل أكثر تحديدا حول الأماكن والأوقات المحددة لهذه الاحتفالية.

وفي الوقت ذاته، يرجى الاتصال بقسم التواصل بمجلس الكنائس العالمي عبر البريد الإلكتروني  media@wcc-coe.org للمزيد من المعلومات بشأن الاعتمادات أو المسائل الأخرى.

وللمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال  بالسيدة ماريان إيجدرشتين مديرة التواصل بمجلس الكنائس العالمي عبر البريد الإلكتروني: mej@wcc-coe.org أو عبر الهاتف: +41.79.507.6363.

يرجى تحميل استمارة الاعتمادات (مايكروسوفت وورد)

للمزيد من المعلومات، يرجى الاطلاع على الرابطين التاليين:

Information on the Ecumenical Institute anniversary programme

WCC work on Inter-religious Dialogue and Cooperation

Filed under: